Australia

الشركة

قصتنا

تأسست إيجو عندما شعر كيميائي شاب هو جيرالد أوبنهايم، وزوجته ريا، وهي ممرضة، بأن هناك حاجة إلى منتجات لاستعادة البشرة الصحية والحفاظ عليها. وفي حجرة الغسيل بمنزلهما الواقع في ضواحي ميلبورن، نجحا في تطوير غسول البشرة بقطران الصنوبر (إيجو باين تار باث سوليوشن)، والذي أطلق عليه فيما بعد اسم (باينتارسول)، ولا يزال واحداً من أشهر المنتجات المستخدمة على نطاق واسع لعلاج الالتهابات الجلدية في أستراليا. ومنذ ذلك الحين واصلت إيجو أبحاثها لتطوير منتجات وعلاجات للعناية بالبشرة وتلبية كل الاحتياجات المتعلقة بذلك للجنسين ولكل الأعمار.

توفي جيرالد أوبنهايم عام 1995 تاركاً إرثه ، شركة إيجو، لعائلته. والآن فإن ولديه آلان أوبنهايم العضو المنتدب، وديفيد أوبنهايم، يرأسان مجلس الإداة ، وكذلك الدكتورة جين أوبنهايم، وهي زوجة آلان ومدير العلوم والعمليات في الشركة.

إن شركة (إيجو فارماسيتيكالز) للمستحضرات الطبية، والتي تفخر بأنها ذات ملكية أسترالية، أصبحت تقود الطريق في مجال تطوير وتصنيع وتسويق المنتجات المبتكرة للعناية بالبشرة وذلك على مدى ستين سنة. إن رسالتنا هي أن

تأسست إيجو عندما شعر كيميائي شاب هو جيرالد أوبنهايم، وزوجته ريا، وهي ممرضة، بأن هناك حاجة إلى منتجات لاستعادة البشرة الصحية والحفاظ عليها. وفي حجرة الغسيل بمنزلهما الواقع في ضواحي ميلبورن، نجحا في تطوير غسول البشرة بقطران الصنوبر (إيجو باين تار باث سوليوشن)، والذي أطلق عليه فيما بعد اسم (باينتارسول)، ولا يزال واحداً من أشهر المنتجات المستخدمة على نطاق واسع لعلاج الالتهابات الجلدية في أستراليا. ومنذ ذلك الحين واصلت إيجو أبحاثها لتطوير منتجات وعلاجات للعناية بالبشرة وتلبية كل الاحتياجات المتعلقة بذلك للجنسين ولكل الأعمار.

توفي جيرالد أوبنهايم عام 1995 تاركاً إرثه ، شركة إيجو، لعائلته. والآن فإن ولديه آلان أوبنهايم العضو المنتدب، وديفيد أوبنهايم، يرأسان مجلس الإداة ، وكذلك الدكتورة جين أوبنهايم، وهي زوجة آلان ومدير العلوم والعمليات في الشركة.
إن شركة (إيجو فارماسيتيكالز) للمستحضرات الطبية، والتي تفخر بأنها ذات ملكية أسترالية، أصبحت تقود الطريق في مجال تطوير وتصنيع وتسويق المنتجات المبتكرة للعناية بالبشرة وذلك على مدى ستين سنة. إن رسالتنا هي أن نكون في خدمة أولئك الراغبين في أن تكون بشرتهم صحية

قيمنا

في إيجو تمثل قيمنا جزءاً أساسياً من ثقافتنا وأعمالنا. هذه القيم ترسخ جودة منتجاتنا كما تعزز مصداقيتنا والتزامنا بالعلم والابتكار، وحرصنا على مساعدة الناس في استعادة صحة بشرتهم والحفاظ عليها في (سكينكير)


آلان أوبنهايم

المدير التنفيذي

  • 1. الابتكار

    الابتكار طبيعتنا
    • منتجات مبتكرةنحن نستعين بالعلم والطاقة الإبداعية لتطوير منتجات مبتكرة. ونحن نتبنى الابتكار في المنتجات والنظم وفي إيجو بصفة عامة ونشجعه.
    • نحن نتحدي الحدود أسلوبنا يتسم بالجرأة. ونعكف على التوسع في مناطق جغرافية جديدة وتطبيق نماذج عمل جديدة، كما أننا نستثمر للأجل الطويل. ومشروعاتنا الجديدة تنفذ كي تعمر طويلاً.
    • نشجع جميع العاملين على الابتكار. أياً ما كانت الوظيفة التي يشغلها أي موظف في إيجو، فإننا نشجع موظفينا على التفكير خارج الصندوق، وأن يطرحوا أفكاراً مبتكرة تتحدى ما اعتدنا عليه في أداء العمل (نحن نتبع إجراءات التشغيل المعيارية الخاصة بنا، ولكننا نشجع التحسينات المبتكرة في تلك الإجراءات من خلال تحسين العمليات).
      إننا ندعم موظفينا بصورة علنية عندما يخطئون، فنحن نتعلم من أخطائنا ومن نجاحنا. ونشجع العاملين على التعلم وتبادل المعرفة

    3. الأفراد

    الأفراد العاملون معنا يصنعون الفارق
    • نحن نقدر كل موظف:. إن كل موظف لدينا يقوم بدور حيوي في نجاحنا. وموظفونا يقدمون خدمة ذات جودة راقية لطاقم العاملين. ليست هناك وظيفة في إيجو مهمة أو عاجلة لدرجة أنه لا يمكن توفير الوقت اللازم لأدائها بصورة آمنة. وكل العاملين يدركون أهمية مراعاة الحياة الشخصية والأسرية لبعضهم البعض.
    • ثقافة إيجو توحي بالنجاح:. إن ثقافتنا تعني أن موظفينا يتطلعون بشغف للحضور إلى العمل. والمناخ السائد بيننا هو الصراحة والتشجيع، كما أننا نشجع التواصل غير الرسمي، ويلهم أحدنا الآخر كي نقدم أفضل ما لدينا، ونطرح التحديات كي نواصل التحسن. إننا نستثمر في تدريب موظفينا وتطويرهم حتى يتسنى لهم تحسين قدراتهم ومهاراتهم بصورة مستمرة.
    • موظفونا يعيشون قيمنا:. إننا نختار العاملين الذين يتمتعون بالقدرة على معايشة قيمنا، ولديهم أفضل المهارات ويتسمون بالصراحة والنزاهة والقدرة على العمل بدقة وبراعة. إننا نفخر بأننا نحترم الاختلاف بين البشر. كما أننا نحترم ثقافة الشعب في كل دولة نعمل فيها.

    5. الخدمة

    إن إيجو لم توجد إلا لخدمة العملاء
    • لقد نشأت إيجو لتحسين نوعية بشرة العملاء.نحن نجيد الإنصات لعملائنا ونتوقع احتياجاتهم، كما أننا نثمن غالياً كل علاقاتنا القائمة على الثقة والتواصل الصريح المفتوح والشراكة التي تحترم القيم الأخلاقية.
    • الخدمة الممتازة.نحن نسعى دائبين لتقديم تجربة خدمة ممتازة لعملائنا، وموزعينا والمتخصصين في الرعاية الطبية. كما أننا نبذل قصارى جهدنا لتحويل عملاء إيجو إلى أنصار لها.
    • خدمة المجتمع.نحن نشارك بصورة واضحة في دعم المؤسسات العاملة في خدمة المجتع.
  • 2. الجودة

    إن الجودة هي أسلوبنا في الحياة
    • منتجات ذات جودة عالية: ن أبحاثنا الخاصة بالمنتجات تتركز حول توفير مزايا أكبر للعميل الذي يفضل التكلفة الأقل
    • جودة العمليات والإنتاج: نحن نعكف دائماً على تحسين عملياتنا والارتقاء بمعاييرنا بصورة مستمرة. إننا نستثمر في معدات ذات جودة عالية لنحقق نتائج تتميز بثبات قوي على المدى البعيد. كما أننا نفوق شروط الممارسات الصناعية السليمة التي تفرضها السلطات الحكومية.
    • الجودة في السمعة الطيبة: إن المحترفين في مجال الرعاية الطبية يوصون بمنتجاتنا لما نتمتع به من سمعة طيبة ودراية علمية. ومنتجاتنا تلقى قبولاً طيباً، لذلك فإن عملاءنا يحرصون على شرائها مراراً ويوصون الآخرين بها. إن الفخر يغمرنا عندما نعرف أن منتجاتنا هي الأفضل.

    4. المعايير الأخلاقية

    نحن نفعل الصواب
    إن جميع العاملين حريصون على احترام وحماية المعلومات السرية لإيجو ولكل موظف فيها. ونحن نرفض الطلبات التي تنطوي على انتهاك القيم الأخلاقية من جانب شركائنا في العمل، أو جانب موظفي الحكومة (إن قانون أستراليا وغيرها من الدول يلزم جميع موظفي إيجو العاملين في كل الدول بعدم تقديم أي أموال تخالف القيم الأخلاقية لأي موظف حكومي). إن مدونة السلوك لدينا تنص على ضرورة أن يدعم موظفونا القيم المعمول بها في إيجو.

    6. روح إيجو

    إن روح إيجو تتمحور حول الإحساس بالمجتع.
    • الجودة. إن لدينا إحساساً مرهفاً بالجودة، وبالمشاركة والرغبة في تقديم العون، والتقارب والابتعاد عن الرسميات. نحن نرحب بالتواصل المفتوح مع الجميع. ونحن نرغب في الاستماع كي نكتسب المعرفة. إننا نُكِنُّ احتراماً متبادلاً لبعضنا بعضاً. ومناقشاتنا تقوم على الحقائق.
    • الدعم.إن جميع العاملين في إيجو جزء من فريق إيجو، ولذا فإننا نعمل معاً كي يساعد أحدنا الآخر. وكل العاملين يضمرون الولاء والالتزام تجاه الحفاظ على نجاحهم المتواصل ونجاح إيجو المتواصل. إن كل موظف لدينا يساعد زملاءه على تحقيق النجاح.
      إن التزام كل العاملين معنا بالقيم الأخلاقية ومراعاة الجودة وترسيخ الولاء (لزملائهم وللشركة) كل ذلك عناصر تؤلف فيما بينهم روح إيجو
  • الابتكار

    الابتكار طبيعتنا
    • منتجات مبتكرةنحن نستعين بالعلم والطاقة الإبداعية لتطوير منتجات مبتكرة. ونحن نتبنى الابتكار في المنتجات والنظم وفي إيجو بصفة عامة ونشجعه.
    • نحن نتحدي الحدود أسلوبنا يتسم بالجرأة. ونعكف على التوسع في مناطق جغرافية جديدة وتطبيق نماذج عمل جديدة، كما أننا نستثمر للأجل الطويل. ومشروعاتنا الجديدة تنفذ كي تعمر طويلاً.
    • نشجع جميع العاملين على الابتكار. أياً ما كانت الوظيفة التي يشغلها أي موظف في إيجو، فإننا نشجع موظفينا على التفكير خارج الصندوق، وأن يطرحوا أفكاراً مبتكرة تتحدى ما اعتدنا عليه في أداء العمل (نحن نتبع إجراءات التشغيل المعيارية الخاصة بنا، ولكننا نشجع التحسينات المبتكرة في تلك الإجراءات من خلال تحسين العمليات).
      إننا ندعم موظفينا بصورة علنية عندما يخطئون، فنحن نتعلم من أخطائنا ومن نجاحنا. ونشجع العاملين على التعلم وتبادل المعرفة
  • الجودة

    إن الجودة هي أسلوبنا في الحياة
    • منتجات ذات جودة عالية: ن أبحاثنا الخاصة بالمنتجات تتركز حول توفير مزايا أكبر للعميل الذي يفضل التكلفة الأقل
    • جودة العمليات والإنتاج: نحن نعكف دائماً على تحسين عملياتنا والارتقاء بمعاييرنا بصورة مستمرة. إننا نستثمر في معدات ذات جودة عالية لنحقق نتائج تتميز بثبات قوي على المدى البعيد. كما أننا نفوق شروط الممارسات الصناعية السليمة التي تفرضها السلطات الحكومية.
    • الجودة في السمعة الطيبة: إن المحترفين في مجال الرعاية الطبية يوصون بمنتجاتنا لما نتمتع به من سمعة طيبة ودراية علمية. ومنتجاتنا تلقى قبولاً طيباً، لذلك فإن عملاءنا يحرصون على شرائها مراراً ويوصون الآخرين بها. إن الفخر يغمرنا عندما نعرف أن منتجاتنا هي الأفضل.
  • الأفراد

    الأفراد العاملون معنا يصنعون الفارق
    • نحن نقدر كل موظف:. إن كل موظف لدينا يقوم بدور حيوي في نجاحنا. وموظفونا يقدمون خدمة ذات جودة راقية لطاقم العاملين. ليست هناك وظيفة في إيجو مهمة أو عاجلة لدرجة أنه لا يمكن توفير الوقت اللازم لأدائها بصورة آمنة. وكل العاملين يدركون أهمية مراعاة الحياة الشخصية والأسرية لبعضهم البعض.
    • ثقافة إيجو توحي بالنجاح:. إن ثقافتنا تعني أن موظفينا يتطلعون بشغف للحضور إلى العمل. والمناخ السائد بيننا هو الصراحة والتشجيع، كما أننا نشجع التواصل غير الرسمي، ويلهم أحدنا الآخر كي نقدم أفضل ما لدينا، ونطرح التحديات كي نواصل التحسن. إننا نستثمر في تدريب موظفينا وتطويرهم حتى يتسنى لهم تحسين قدراتهم ومهاراتهم بصورة مستمرة.
    • موظفونا يعيشون قيمنا:. إننا نختار العاملين الذين يتمتعون بالقدرة على معايشة قيمنا، ولديهم أفضل المهارات ويتسمون بالصراحة والنزاهة والقدرة على العمل بدقة وبراعة. إننا نفخر بأننا نحترم الاختلاف بين البشر. كما أننا نحترم ثقافة الشعب في كل دولة نعمل فيها.
  • المعايير الأخلاقية

    نحن نفعل الصواب
    إن جميع العاملين حريصون على احترام وحماية المعلومات السرية لإيجو ولكل موظف فيها. ونحن نرفض الطلبات التي تنطوي على انتهاك القيم الأخلاقية من جانب شركائنا في العمل، أو جانب موظفي الحكومة (إن قانون أستراليا وغيرها من الدول يلزم جميع موظفي إيجو العاملين في كل الدول بعدم تقديم أي أموال تخالف القيم الأخلاقية لأي موظف حكومي). إن مدونة السلوك لدينا تنص على ضرورة أن يدعم موظفونا القيم المعمول بها في إيجو.
  • الخدمة

    إن إيجو لم توجد إلا لخدمة العملاء
    • لقد نشأت إيجو لتحسين نوعية بشرة العملاء.نحن نجيد الإنصات لعملائنا ونتوقع احتياجاتهم، كما أننا نثمن غالياً كل علاقاتنا القائمة على الثقة والتواصل الصريح المفتوح والشراكة التي تحترم القيم الأخلاقية.
    • الخدمة الممتازة.نحن نسعى دائبين لتقديم تجربة خدمة ممتازة لعملائنا، وموزعينا والمتخصصين في الرعاية الطبية. كما أننا نبذل قصارى جهدنا لتحويل عملاء إيجو إلى أنصار لها.
    • خدمة المجتمع.نحن نشارك بصورة واضحة في دعم المؤسسات العاملة في خدمة المجتع.
  • روح إيجو

    إن روح إيجو تتمحور حول الإحساس بالمجتع.
    • الجودة. إن لدينا إحساساً مرهفاً بالجودة، وبالمشاركة والرغبة في تقديم العون، والتقارب والابتعاد عن الرسميات. نحن نرحب بالتواصل المفتوح مع الجميع. ونحن نرغب في الاستماع كي نكتسب المعرفة. إننا نُكِنُّ احتراماً متبادلاً لبعضنا بعضاً. ومناقشاتنا تقوم على الحقائق.
    • الدعم.إن جميع العاملين في إيجو جزء من فريق إيجو، ولذا فإننا نعمل معاً كي يساعد أحدنا الآخر. وكل العاملين يضمرون الولاء والالتزام تجاه الحفاظ على نجاحهم المتواصل ونجاح إيجو المتواصل. إن كل موظف لدينا يساعد زملاءه على تحقيق النجاح.
      إن التزام كل العاملين معنا بالقيم الأخلاقية ومراعاة الجودة وترسيخ الولاء (لزملائهم وللشركة) كل ذلك عناصر تؤلف فيما بينهم روح إيجو
  • 2011
  • 2004
  • 2001
  • 1990
  • 1988
  • 1986
  • 1984
  • 1978
  • 1978
  • 1976
  • 1965
  • 1960
  • 1954
  • 1953
  • التأسيس

البيئة

من الممكن أن تشكِّل رموز إعادة التدوير الموضوعة على العبوَّات مصدر التباس.

تعكس الرموز المذكورة أدناه نوع البلاستيك المستخدَّم في العبوَّة. ويعد هذا رمزاً اختيارياً يمكن للمصنعين استخدامه لمساعدة المستهلكين في تحديد نوع المادة. ولا يعني ذلك أن كل أنواع البلاستيك قابلةٌ لإعادة التدوير. وتقبل كل بلدية أنواع المواد التي تناسبها لتوضع في سلال إعادة التدوير الخاصة بها.

لقرأة المزيد اضغط هنا..

نبذل ما في وسعنا لتقليل العمليات التي قد تؤثر في البيئة التي نعمل بها وتحسين تلك العمليات باستمرار.نشجِّع الممارسات المستدامة، ونختار عبوَّات سليمة بيئياً لمنتجاتنا، ونقلل من استخدام العبوَّات، كما نُطبِّق إجراءات إعادة تدوير مناسبة في مصنعنا ومكاتبنا. توفر خزَّانات مياه الأمطار التي نستخدمها خُمس احتياجاتنا من الماء تقريباً. وقَّعت شركة إيجو اتفاقية التعبئة الأسترالية (APC)، وهي مبادرةٌ طوعية أطلقتها الحكومة الأسترالية وقطاع الصناعة في أستراليا لتقليل عدد الأغلفة التي تتحول إلى مخلَّفات. للاطلاع على خطة العمل لدينا وتنزيلها اضغط هنا.

يُرجى الاطلاع على مستند التقرير السنوي من خلال الضغط هنا.

وظائف

في أيجو يصنع موظفينا الفرق, يُعد الموظف أحد أهم أصول الشركة وفي حين أن العديد قد يدعي هذا ,نحن في أيجو نولى أهتمام ورعاية خاصة لأطقم العمل لدينا من اليوم الأول.

في شركة إيجو، يصنع موظفونا الفارق. يُعد موظفونا أهم أصل من أصول شركتنا. من الممكن أن تدَّعي شركات عديدة هذا الأمر، إلا أننا في إيجو نولي موظفينا أهميةً خاصةً منذ اليوم الأول لانضمامهم إلينا.على مر التاريخ تُعد شركة إيجو رائدة في ضمان المساواة في الأجور بين الموظفين والموظفات في أستراليا منذ عام 1960. وفي عام 1974، أدخلنا نظام مستحقات التقاعد وفي عام 1977 طبَّقنا نظام مشاركة الأرباح على جميع الموظفين. واليوم، تضمن البرامج التدريبية وعمليات التطوير المهني المنتظمة أن يظل الإيجوزايتس (هكذا نطلق على أنفسنا نحن موظفي شركة إيجو) مدرَّبين على أحدث التطورات والتقنيات في مجالات عملنا.

كما نولي اهتماماً خاصاً لتشجيع الممارسات الصحية الجيدة لضمان صحة أفضل لموظفينا. وتحقيقاً لتلك الغاية، فإننا نجري فحوصات طبية منتظمة، مصحوبةً بتطعيمات، بالتزامن مع رسالة صن سينس وتحليل طبيعة البشرة بالنسبة للموظفين المهتمين بذلك، في وقت محدد من العام.

لا توجد وظائف شاغرة حالياً.

تفضل بالتعرف على بعض من أعضاء فريقنا
آلان أوبنهايم

هو ابن جيرالد وراي أوبنهايم، اللذين أسسا ما يُعد الآن أكبر شركةٍ عائليةٍ أسترالية في مجال صناعة الأدوية بدأ من عام 1953 بعد ابتكار منتج بينتارسول في منزل العائلة. يدرك آلان خبايا أمور شركة إيجو، إذ عمل في جميع مجالات العمل بها، بدءاً من عمله عندما كان طالباً في المدرسة الثانوية بعد ساعات الدراسة في إرسال البراميل التي تحتوي مكوِّنات متعددة وتسلُّمها ونقلها قبل بدء استخدام الرافعات الشوكية في الشركة بوقت طويل.

وبعد التحاقه بالعمل رسمياً في شركة إيجو عام 1981، أخذ آلان على عاتقه مسؤولية تنفيذ مهمة ميكنة أنظمة المخزون والتصنيع في مصنع الشركة. ثم تحوَّل اهتمامه إلى تحسين أنظمة الجودة في عمليات الإنتاج، وعمليات اختبار التحكم في الجودة، وفي جميع المواد التي تستخدم في مجال التسويق.

وبصفته عضواً منتدباً، يتطلع آلان باستمرار إلى إيجاد طرقٍ جديدةٍ لتحسين سمعة الشركة والحفاظ عليها، لكي تصبح رائدة في المنتجات المبتكرة لعلاج البشرة والعناية الصحية بها.

وفيما يلي بعض الإنجازات التي حققتها شركة إيجو للصناعات الدوائية تحت قيادة آلان:

  • •إعداد منتج صن سينس، وهو أول منتجٍ عالمي من نوعه يقدم حمايةً محسنَّةً من الشمس ويحظى باستحسان العملاء
  • •إدخال منتجات جديدة على مجموعة بينتارسول لتشمل جيل بينتارسول وصابون بينتارسول•
  • •ابتكار كريم ديرما ايد (منتج آخر يحتل المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث التركيبة المُحسَّنة لكريم يحتوي هيدروكورتيزون)؛
  • •تطوير منتجات كيوڤي الرائدة في السوق بناءً على طلب قسم الأمراض الجلدية بمستشفى الملكة ڤيكتوريا لتصنيع منتج يتوافق مع ما تقدمه من خدمات.

شغف آلان تجاه إيجو ومجال صناعتها والعلوم التي تستلهم منها الشركة عملها ودعمها قاده إلى الحصول على عدة أوسمة وإلى احتلال الشركة مكانةً تحظى بالتقدير من المشتغلين في المجال. ويحمل آلان عضوية دائمة في الرابطة الأسترالية لمرضي الأمراض الجلدية، كما شغل منصب رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات العلماء المشتغلين بمجال التجميل (IFSCC) الذي يمثل 14,000 خبير في 35 دولة. كما أسست الشركة برامج زمالة لأخصائي أمراض الجلد وممرضي الأمراض الجلدية في أستراليا وعلى مستوى العالم.

كما فازت شركة إيجو تحت إدارة آلان بقائمةٍ من الأوسمة والجوائز من بينها أفضل جهة تصدير أسترالية (‏2010)، وجائزة التميُّز في المبيعات والخدمات، وجائزة التجارة الخارجية المقدَّمة من مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية المحدودة بالاشتراك مع مجلة بيزنس ريفيو الأسبوعية للأعمال الخاصة (2010)، وجوائز حاكم فيكتوريا للتصدير ( 2006 و2009)، وجائزة هيئة مجال المعالجة الذاتية الأسترالية (2008 و2009) على سبيل المثال لا الحصر.

عزام علواني

2015 الأربعاء الموافق 22 إبريل

انطلاقاً من احتفالنا بسنوات خدمته لدى إيجو في الإمارات العربية المتحدة، نقدم لكم عزام علواني.

عمل عزام لصالح شركة إيجو لمدة 12 عاماً في منصب المدير الإقليمي بالشرق الأوسط وهو مقيم في دبي داخل الإمارات العربية المتحدة. وقبل الالتحاق بالعمل في إيجو، تعامل عزام مع منتجاتنا الخاصة بالعناية بالبشرة من خلال إحدى شركات توزيع منتجات إيجو. وطوال سنوات خبرته التي اكتسبها من مجال العمل مع إيجو على مدار 22 عاماً، فقد شهد عدداً من التغيرات المهمة داخل إيجو وعلى مستوى المنطقة. وعلى مدار تاريخه مع إيجو، كان هناك نمو هائل في عدد المنتجات التي تصنعها الشركة كما شهد انطلاق العديد من منتجات إيجو بسرعة الصاروخ لتحتل مركز الصدارة وتحصل على على لقب الفئة رقم 1 في أسواق الشرق الأوسط.

وقام أيضاً بزيارة مصنعنا في أستراليا في العديد من المناسبات ورأى التطور الذي شهدته منشأة البحث والتطوير والزيادة في القدرة الإنتاجية والتوسعات التي شهدتها المخازن والتي جاءت استجابةً لتلبية الطلب المتزايد في أسواق الشرق الأوسط.

وتتمثل نصيحة عزام إلى أي شخص يتطلع إلى شغل وظيفة في الشركة في العبارة التالية: "تُعد شركة إيجو مكان العمل المثالي بالنسبة لك إذا كنت شخصاً مُبدعاً ويؤمن بالتغيير".